معلومات عن دواء كيميريكا

دواء كيميريكا هو عبارة عن كبسولات جيلاتينية تكون صلبة وهي تعمل على علاج حالات الصرع لتخفيف التهابات الأعصاب ، حيث أنه يعمل على علاج الكثير من آلام الأعصاب ، حيث أثبتت التجارب المتعددة أن المادة الفعالة التي تكون داخل كبسولات كيميريكا تعمل على علاج الكثير من الأمراض الأعصاب التي تكون نتيجة عن البول السكري ، كما أن دواء كيميريكا يساهم في علاج كثير من الآلام التي تكون في أعصاب الناتجة عن مرض الكبد وجروح الحبل الشوكي ، حيث يتميز هذا العقار بخواصه التي لها تأثير قوي وفعال في علاج آلام الأعصاب .

دواعي استعمال كيميريكا – Kemirica
لكل نوع من العقارات استخدامات معينة ويوجد هناك الكثير من الاستعمالات لعقار كيميريكا ومن هذه الاستعمالات ما يلي :-

يتم استخدام كبسولات كيميريكا في علاج مرض الصرع .
يعمل على معالجة التهابات الأعصاب .
يساهم في علاج آلام الأعصاب الناجمة عن مرض السكري البولي .
يعمل على التخلص من آلام الأعصاب المصاحب لمرض الكبد .
يعمل على تخفيف ألم الأعصاب الناتج عن جرح الحبل الشوكي .
يعمل أيضآ هذا الدواء على علاج كثير من مشاكل الأرق لدى البالغين .
يساهم في التخلص من التشنجات الجزئية .
جرعات دواء كيميريكا – Kemirica
من المعروف أن كل نوع من الأدوية له جرعات خاصة به ولهذا الدواء جرعات معينة للصغار والكبار من النساء والرجال وهناك جرعات معينة لكبار السن :

الجرعة المناسبة للأشخاص البالغين في حالة الإصابة بمرض الصرع تكون قرص 150/600 مليجرام ثلاث مرات يوميا .
الجرعة المناسبة للمرضى الذين يشتكون من ألم أعصاب مرض الكبد ، يجب أن تصرف بواسطة الدكتور على حسب الحالة .
الجرعة المناسبة ألم الأعصاب مرض السكري ، تكون 150 مليجرام في اليوم ، والطبيب يقوم بزيادة الجرعة إلى 300 مليجرام بعد أن يمر أسبوع ، وتزداد الجرعة بعد أسبوع ثاني إلى 600 مللي جرام .
الجرعة المناسبة في حالة الأرق 150 إلى 600 مجم مرتين في اليوم .
الجرعة المناسبة للأشخاص في حالة كبر السن ، من الواجب أن تقلل الجرعة لهم لأن وظائف الكلى تكون عندهم منخفضة .
لا يفضل استعمال عقار كيميريكا للأطفال والمراهقين ، للأطفال أقل من 12 سنة والمراهقين يبدأ من 12 عام . [1]
الآثار الجانبية لدواء كيميريكا – Kemirica
كا أن لهذا الدوء فوائد متعددة فله أيضا مجموعة من الأثار الجانبية وهي كالأتي :

يشعر المصاب بالدوار والدوخة ، ويعتبر هذا من أكثر الأعراض المنتشرة .
يحس المصاب بالأرق واضطرابات النوم وبعض الأوقات يصاب بالهلوسة والاكتئاب وعادة ما يشعر بالمزاج المرح.
يشعر المصاب بالرعشة والتلعثم .
الإحساس بعدم التوازن وعدم الاستقرار .
يحدث خلل في عملية التركيز والانتباه وأيضا عملية الفهم .
يعوق الذاكرة ويقلل التركيز والانتباه.
يحدث انتفاخات في العينين مع وجود غشاوة في الرؤية .
يصاب المريض بجفاف في الفم، ويتسبب في الشعور بالعطش .
يتعرض المريض لحالة من الغثيان والقئ .
يتعرض المريض لكثير من حالات الإمساك مع وجود غازات وانتفاخات في البطن .
يعاني المريض من ارتجاعات حامضية معدية، مع ظهور الكثير من إفرازات اللعاب .
يتعرض الكثير من مستخدمي هذا الدواء للعرق الغزير .
يعمل هذا الدواء على زيادة كبيرة في الوزن .
موانع استعمال دواء كيميريكا – Kemirica
لابد أن يمتنع الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الزائدة نظرا لوجود مادة البريجابالين المستخدمة في تكوين هذا الدواء .
لابد أن يمتنع مرضى السكري عن أخذ دواء كيميريكا إلى أن يتم استشارة الطبيب المختص .
يفضل الامتناع عن تناول عقار كيميريكا للأشخاص الذين يتعرضون بكثرة والإصابة بالإسهال .
ينهى عن استخدام دواء كيميريكا لكبار السن، من أجل تفاديهم الإصابة بالفشل الكلوي ، وإتلاف عضلة القلب .
لابد من أن تحتفظ بهذا الدواء في مكان يكون بعيدا تماما عن أشعة الشمس .
من الضروري أن يكون هذا الدواء في درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية .
من الضرورى أن يوضع في مكان لا تكون به رطوبة .
من الأفضل أن يتم ترك عبوة الدواء في مكان يبعد عن متناول الأطفال .
ينصح بالاحتفاظ بالعبوة في مكان بارد .
لابد أن يكون الدواء في مكان يكون خالي من الأضواء المباشرة .
إذا ظهرت أي حساسية يجب توقف الدواء مباشرة والاتصال بالطبيب المعالج فورا .
تركيبة دواء كيميريكا – Kemirica
يدخل في تركيب عقار كيميريكا مادة رئيسية تكون فعالة وتعتبر هذه المادة هي التي تكون هذا الدواء وهي مادة البريجابلين ، والتي يكون لها دور ذات أهمية في تخطي الكثير من المشاكل العصبية ، للأشخاص الذين يعانون من الصرع والتهابات الأعصاب . [2]

تفاعلات كيميريكا – Kemirica مع الأدوية الأخرى
كثير من الدراسات العلمية قامت بإثبات أنه من الواجب قبل أن يتم استعمال هذا الدواء كيميريكا مع الأدوية الأخري أو المركبات الكيميائية والعشبية لابد من إخبار الطبيب بهذا وعليك اخبار الطبيب المعالج إذا قمت باستعمال دواء كيميريكا مع العديد من الأدوية منها :-

عقار الكيرمايبين .
عقار حمض فلبوريك .
عقار لاموني جين .
عقار فينيتوين .
دواء فينوباربيتال .
دواء ايثانول أقراص لمنع الحمل .
دواء الأقراص الخافضة للسكر .
دواء مدرات البول .
دواء الأنسولين .
كيميريكا – Kemirica و الحمل
ينصح بعدم استعمال هذا العقار للمرأة الحامل ؛ لأن هذا الدواء يحتوي على كثير من المواد الكيميائية التي تتسبب في التأثير السلبى علي الجنين عن طريق المشيمة ، فمن الممكن أن تؤثر على الجنين وصحته ؛ لهذا السبب لا يفضل استعماله إلا بأمر من الطبيب المعالج ، كما أنه لا ينصح باستعماله عن طريق الأمهات التي يقمن بالرضاعة ؛ لأنها إذا تناولت هذا الدواء فيتم وصول المواد الفعالة التي توجد في هذا الدواء إلى الطفل من خلال رضاعة الأم لطفلها .

منتج عقار كيميريكا – Kemirica
اسم الشركة التي تعمل على انتاج هذا الدواء هي شركة “كيميفارم للصناعات الدوائية والكيماوية”.
يكون الاسم التجاري لهذا العقار هو دواء كيميريكا المضاد للصرع والتهابات الأعصاب .
أسعار دواء كيميريكا – Kemirica كبسولات
يبلغ سعر دواء كيميريكا كبسولات بتركيز 50 مليجرام فى الأسواق بسعر 5.00 دولار للعلبة الواحدة .
كما يبلغ سعر الدواء كيميريكا الذي يكون تركيزه 75 ميللي جرام بسعر 6.00 دولار للعلبة الواحدة .
كثير ما يستخدمون دواء كيميريكا على أنه مخدر ، ويعمل على الإصابة بالإدمان الذي يعتبر قاتلا ، وأدى ذلك إلى أن اضطرت السلطات المصرية بأن تضعه في قائمة جدول المخدرات ، وتختم قرارها بأن عقار كيميريكا يعتبر حالة إدمان ويوضع تحت مسمى الأدوية المحظور تداولها من غير روشتة طبية ، ويعتبر هذا من ضمن قائمة واسعة جدا تحتوي على كثير من الأسماء التجارية لمادة بريجابالين التي تعتبر المكون الأساسي لعقار كيميريكا 150 بمختلف أنواع التركيزات المتعددة ، وهي نفس المادة التي يصنع منها ليرولين وكبسولات ليريكا .

كيميريكا – Kemirica بديل للترامادول
أثارت الأكاذيب في العام الماضي حول قدرات Kimerica 150 على سرعة القذف ، وخداع البعض بأن Kimerica هو بديل تدوس ، بعد أن زادت هذه الأخيرة مكلفة مقارنة بأسعار التداول السابقة ، حتى استبدل المدمنون ترامادول مع المسكنات الأفيونية مع كبسولات Kimerica 150 و أسماء العلامات التجارية الأخرى لمنتجات المادة الفعالة pregabalin ، نظرًا لسعرها الرخيص مقارنة بسعر الترامادول ، بالإضافة إلى الشعور بالهدوء والهدوء الذي يشعر به بعد تناوله ، على الرغم من اختلاف المواد جذريًا وتفاعلاتها الدوائية التي تدمر جسم الإنسان.

وتكمن في تأثير Kimerica 150 على كونه بديلاً عن الترامادول في السوق ، وتصدره قائمة الأدوية الأكثر مبيعًا في مصر ، مما دفع السلطات إلى إصدار قرار بإدراج المادة الفعالة pregabalin ومشتقاتها من جميع التجارة أسماء في جدول المخدرات وحظر تداولها ، وبالتالي أصبحت Kimerica مدمنًا على المخدرات القاتل.

ما هو دواء ديكساميثازون

دواء ديكساميثازون Dexamethasone هو أحد أنواع العقاقير التي تستخدم لعلاج الكثير من الحالات المرضية منها مشكلات المفاصل والجهاز المناعي والتهاب العين وغيرها الكثير من الأعراض التي قد تصيب الإنسان وله العديد من الأسماء التجارية منها (Decadron ، Dexasone ، Diodex ، Hexadrol Maxidex)، والتي تتوافر على شكل أقراص أو شراب، قطرات للعين، و قطرات للأذن.

ما هو دواء ديكساميثازون – Dexamethasone
هو عبارة عن هرمون كورتيكوستيرويد (جلايكورتيكود)، الذي يعمل على تقليل استجابة الجسم الطبيعية الدفاعية والحد من أعراض التورم وردود الفعل التحسسية، إذ أنه يوفر الراحة بالمناطق المصابة بالالتهاب في الجسم فهو مشابه للعقاقير الستيرويدية والكورتيزون.[1]

دواعي استعمال ديكساميثازون – Dexamethasone
يستخدم ديكساميثازون لعلاج الكثير من الحالات التي قد تصيب الإنسان والتي تتمثل فيما يلي:

التهاب المفاصل.
اضطرابات الدم .
نقص الهرمونات.
مشكلات الجهاز المناعي.
ردود الفعل التحسسية.
حالات التهاب الجلد والعين
مشكلات الجهاز التنفسي.
إضطرابات الأمعاء.
علاج بعض أنواع السرطان.
التهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها من الأمراض الروماتيزمية.
التهاب المفاصل الصدفي
التهاب المفاصل النقرسي الحاد.
الأمراض الجلدية مثل الفقاع أو الحمامي الحادة متعددة الأشكال (متلازمة ستيفنز جونسون).
التهاب الجلد التقشري.
التهاب الجلد الفقاعي ذو الشكل الحلقي.
التهاب الجلد الدهني الحاد.
الصدفية الشديدة، أو فطريات الفطار.
التهاب القولون التقرحي.
نوبات التصلب المتعدد أو الوهن العضلي.
يستخدم كاختبار لاضطراب الغدة الكظرية (متلازمة كوشينغ).[2]
كيف يعمل ديكساميثازون
ينتمي عقار ديكساميثازون إلى الأدوية المصنفة كمنشطات إذ أنه في حالات الالتهابات التي قد ينتج عنها فرط عمل الجهاز المناعي وزيادة نشاطه والذي قد يترتب عنه تلف أنسجة الجسم يقوم حينها ديكساميثازون بدور فعال في منع استجابة الجهاز المناعي لذلك الالتهاب ومن ثم إيقاف الضرر، وفي حالات قصور الغدة الكظرية التي تقوم بالتحكم في بعض وظائف الجسم مثل التحكم في مستوى الجلوكوز بالدم ومكافحة العدوى ومقاومة الإجهاد، وفي حالة الإصابة بالقصور فيها يقل ما تطلقه من كمية هرمونات وهو ما يعمل ديكساميثازون على استبداله وتعويضه.

كيفية استخدام ديكساميثازون
يتم أخذ ذلك الدواء عن طريق الفم وفقاً لإرشادات الطبيب سواء كان ذلك مع بعض الحليب أو وجبة الطعام لتجنب آلام المعدة، كما يمكن تناوله مع كوب كبير من الماء وذلك في الحالة التي يتم بها تناول الدواء في شكل الأقراص.

في الحالة التي ينصح بها الطبيب بتناول الدواء في صورة مشروب فلابد من تجنب تناوله بالملعقة المنزلية بل يتم قياس الكمية الموصوفة بالمقياس المعياري المصاحب للدواء.

إذا كانت الجرعة الموصوفة من قبل الطبيب هي جرعة واحدة يومياً يفضل أن يتم تناولها مع وجبة الإفطار في الصباح، والحقيقة أن ما يحدد الجرعة المناسبة والمدة التي يتم تناول العقار أثنائها هي الحالة الصحية للمريض ورؤية الطبيب المعالج، والذي قد ينصح بتقليل الجرعة في بعض الحالات لتجنب الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناوله.

ولابد من عدم إيقاف تناول العقار دون الرجوع إلى الطبيب وتلقي موافقته حيث أن الآثار الجانبية قد تصبح أكثر خطورة إن تم إيقافه فجأة حيث قد يكون المريض في حاجة إلى تخفيف الجرعات تدريجياً، مع إبلاغ الطبيب على الفور إن لم يلاحظ تحسن في الحالة الصحية أثناء تناول الجرعات أو أن الحالة المرضية قد تفاقمت.[3]

الأعراض الجانبية لدواء ديكساميثازون – Dexamethasone
لا ينتج عن استخدام عقار ديكساميثازون الشعور بالنعاس ولكن قد ينتج عنه آثار جانبية أخرى ولابد فور ظهور أياً من تلك الأعراض استشارة الطبيب المعالج ومن تلك الآثار نذكر الآتي:

التقيؤ والغثيان والشعور بالدوار.
اضطراب المعدة والإصابة بالألم في منطقة البطن.
التغيرات المزاجية المتمثلة في التقلب المزاجي والاكتئاب، التغير في الطباع والشخصية.
الصداع وألم الرأس.
الأرق وصعوبة النوم.
القلق والخوف.
انخفاض مستويات البوتاسيوم والشعور بالإرهاق.
ارتفاع ضغط الدم.
ارتفاع مستوى السكر بالدم.
في الحالة التي تكون بها تلك الأعراض محتملة يمكن أن تزول عقب أيام قليلة من تناول العقار ولكن إن استمرت ولم تختفي لابد من مراجعة الطبيب.[3]
أعراض جانبية خطيرة لـ ديكساميثازون – Dexamethasone

هناك بعض الآثار الجانبية والأعراض التي قد تظهر على المريض الذي يستخدم عقار ديكساميثازون لا يمكن القول أنها غير مقلقة وسوف تزول من تلقاء نفسها بل توصف بكونها خطيرة ولابد حينها من إيقاف تناول جرعاته على الفور وإخبار الطبيب بتلك الأعراض لكي يصف دواءً بديلاً، تلك الأعراض تتمثل في الآتي:

دوار وألم في الرأس غير محتمل.
إرهاق ووهن غير عادي.
اضطراب في الجهاز الهضمي غير عادي مثل (آلام المعدة الشديدة، القيء والغثيان المتواصل، البراز الدموي أو الأسود، ظهور الكدمات بمناطق متفرقة من الجسم).
انتفاخ البطن بمنطقة المعدة.
آلام العضلات والمفاصل.
الحمى وارتفاع الحرارة.
التقلبات المزاجية المزعجة.
ضيق التنفس.
تورم الساقين.
سرعة خفقان القلب.
ديكساميثازون – Dexamethasone في الحمل والرضاعة
الحامل: ديكساميثازون هو من أنواع العقاقير التي تنتمي إلى الفئة C مما يعني أمرين أولهما أن الدراسات التي أجريت على الحيوانات أثبتت أنه قد يؤثر على الجنين سلباً حينما تتناوله الأم الحامل، ولكن في الواقع لم يتم إجراء دراسات وأبحاث كافية على البشر تتعلق بذلك الشأن، ولذلك إن كنت حامل أو تخططين للحمل في الفترة المقبلة لابد من استشارة الطبيب المتابع لحالتك أولاً وهو وحده القادر على تقرير ما إذا كان من الممكن تناوله أم أنه من غير المسموح لك ذلك.
المرضع: وهو الحال كذلك للأم المرضع إذ أنه من المحتمل أن تنتقل المواد التي يتركب منها العقار عن طريق حليب الإرضاع إلى الطفل مما قد يؤدي إلى إصابته ببعض الآثار الجانبية.[3]
جرعة ديكساميثازون – Dexamethasone
يتوقف الأمر فيما يتعلق بالجرعة التي يمكن تناولها من ذلك العقار على عدة أمور منها عمر المريض وحالته الصحية، ما قد يعاني منه من أمراض أخرى حيث إن الجرعات التي يتم تناولها عن طريق الفم تتراوح ما بين مرة واحدة حتى أربعة مرات باليوم وفقاً لما يراه الطبيب، أما قطرات العين فيتم استخدامها مرة كل فترة تتراوح ما بين ساعة حتى أربعة ساعات.

جرعة البالغين (العمر الذي يتراوح ما بين 18 عام وما أكثر) : 0.75-9 مجم كل يوم ، حسب الحالة التي يتم علاجها.
جرعة البالغين (ما فوق عمر الخمسة وستين عاماً) : قد يترتب على تناوله أعراض جانبية لذلك العمر منها القصور في وظائف الكلى والكبد لذلك الطبيب وحده هو من يصف الجرعة لذلك العمر والتي غالباً ما تكون منخفضة.
جرعة الأطفال (من سن يوم حتى 17 سنة) : الجرعة الأولية ( 0.02 – 0.3 ملجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم باليوم)، تؤخذ على ثلاث أو أربع جرعات مقسمة، تعتمد الجرعة على الحالة التي يتم علاجها.[3]
تحذيرات ديكساميثازون – Dexamethasone
الاستخدام لذلك العقار لفترات طويلة أو دون استشارة الطبيب قد ينتج عنها بعض الأعراض الجانبية خاصة لمن كان يعاني من بعض الحالات المرضية مثل الآتي:

قد ينتج عن استخدام العقار لفترات طويلة الإصابة بمياه العين البيضاء أو الزرقاء.
المصاب بقصور في وظائف الكبد أو الكلى يحذر عليه تناول ديكساميثازون.
الجرعة الزائدة قد ينتج عنها ارتفاع ضغط الدم، كما قد يترتب عليه احتباس السوائل بالجسم.
زيادة نسبة الكالسيوم في البول مما قد يترتب عليه الإصابة بصديد البول.
يحذر تناوله لمن يستخدم أدوية تثبيط المناعة حيث قد تزداد معه احتمالات الإصابة بالعدوى.