كيفية المحافظة نظافة حديقة المنزل

المُحافظة على نظافة الحديقة إنَّ أول وأهمّ خطوة يجب القيام بها في المُحافظة على حديقة المنزل هيَ الحفاظ على نظافتها عن طريق التخلُص من الأوساخ والنفايات الموجودة فيها،
والقيام بهذهِ الخطوة بشكلٍ مُستمر كتنظيفها كُل أسبوعين أو شهرٍ تقريباً، مع ضرورة التخلُص من النباتات البرية التي تتطفّل على أشجار ونباتات الحديقة عن طريق خلعها من الجذور.
[١] الري والتسميد من أساسيّات المُحافظة على الحديقة المنزليّة الاهتمام بري النباتات الموجودة فيها،
بل وهوَ الحدّ الفاصل ما بين الحياة والموت لمعظمها، ولكن يجب مُراعاة عدم ريها أكثر من اللازم لأنَّ ذلِك قد يؤثّر سلباً عليها لذلِكَ يجب ريها باعتدال. وفي حال لم يكُن الشخص خبيراً بمُعدل الري للنباتات يجب أن يغرس إصبعه في التربة، فإذا وجدها رطبة يجب تركها وعدم ريها، وإذا كانت على العكس يجب ريها حتّى تترطب.

 


يُعتبر تسميد نباتات الحديقة من الأمور المُهمة أيضاً، فبعض النباتات لا يُمكنها العيش دون كميّات كبيرة منهُ. وهناك العديد من أنواع الأسمدة ولكلّ نوعٍ منها طريقة مختلفة في الاستخدام، فمنها ما يذاب في الماء، ومنها حُبيباتٌ يتمّ مزجها مع الرمل.
[١][٢] التربة إنَّ التربة هيَ البيئة التي سينمو فيها النبات الذي يعيش في الحديقة، واختيار التربة المُناسبة ضروري جدّاً لنمو النبات بصورة صحيحة وسليمة. وعند زرع النباتات في أرض الحديقة يجب استخدام تربةٍ مخصصة للزراعة للحصول على نتائج أفضل، أو يُمكن خلطها لتعزيز التربة الموجودة.
[٢] العناية المعتادة نباتات الحديقة على الشخص الاهتمام بالنباتات المزروعة في حديقة المنزل عن طريق إزالة الأوراق الذابلة والميتة عن الأغصان، وجمع الأوراق المُساقطة والتخلُص منها للمُحافظة على منظر الحديقة بشكلٍ عام.

ومن الضروريّ أيضاً تقليم النباتات وتشذيبها لتعزيز نموها بصورة جيدة، بالإضافة إلى استخدام مبيدات الفطريات والحشرات والطفيليات لحماية نباتات من العدوى، وبالإمكان أيضاً رش الماء عند الري لأنَّ ذلِك من شأنه قتل الحشرات أو استخدام بعض الحلول المنزلية لطردها بشكلٍ نهائيّ، ومن هذهِ الحلول غمس قطعة من الفحم في التربة جوار النبات.[٣][٤]

رعاية النباتات المنزلية الاهتمام بالإضاءة التي يحتاجها النبات إذا أحضرت إحدى النباتات التي تحتاج للتعرض للضوء الشديد فيجب أن تقومين بوضعها في مكان به أشعه شمس مثل البلكون أو الشباك مثلاً، كي تستطيع النمو بشكل سليم وتكوين غذائها بطريقة طبيعية، أما إذا اخترت احضار نبات من نباتات الظل فيجب أن لا يتعرض للشمس كي لا يذبل ويموت،

بل يجب وضعه في مكان في المنزل يكون بعيد عن أشعة الشمس، وهناك نباتات تعيش في بيئة معتدلة أي يمكن أن تضعيها في الشمس لبعض الوقت وثم ترجعيها في مكان الظل الخاص بها. احتياج النبات للري بالماء تخلتف احتياجات النباتات للماء من نبته إلى أخري، حيث أنه يوجد نباتات تحتاج للري كل يوم وتمتص المياه بسرعة وهناك نباتات لا تحتاج للري كل يوم وذلك حسب نوع النبات ومدى حجمه سواء كانت نبته كبيرة أم صغيرة. الوعاء الذي يتم وضع النبات فيه يجب أن تراعي اختيار الوعاء المناسب لنوع النبات، لأنه هناك نباتات تحتاج إلى وعاء كبير كي تنمو وتكبر ويوجد نباتات تحتاج لوعاء صغير.

يجب أن يكون الوعاء يحتوي على بعض الثقوب للتهوية التربة من الأسفل وخصوصاً لو كان الوعاء كبير الحجم.
يُفضل استخدام الأوعية الفخارية لزراعة النباتات لأنها تساعد في ترشيح الماء الزائد عن حاجة النبات. السماد والتربة التي يحتاجها النبات يُنصح باستخدام التربة الجاهزة لأنها تكون مخلوطة ومعقمة ومُجهّزة للزراعة،

ولا تحتاج لأي إضافات عند القيام بالزراعة فيها. إذا رغبتَ باستخدام تربة من حديقة منزلك فإنك سوف تحتاج إلى تعقيمها وتهويتها وإضافة السماد لها، كي تصبح صالحة لزراعة النباتات المنزلية. يحتاج النبات إلى إضافة السماد له كي يكبر وينمو ولكن يجب إضافة السماد بكميات معتدلة ومناسبة لنوع النبات كي لا يذبل ويجف. بعد أن تعرفت على احتياجات النباتات المختلفة،

فيجب أن تراعي اختيار النبات الذي يناسب منزلك، فهناك منازل لا يوجد بها تهوية كافية أو لا تدخلها الشمس في كل الأوقات، لذا يُفضل اختيار نباتات الظل كي تنمو وتكبر بشكل سليم في المنزل، أما إذا كانت منزلك تدخله الشمس كل يوم وبه إضاءة وتهوية جيدة،

وكان هناك مكان مخصص على الشباك أو البلكون للزراعة فيمكنك أن تقوم بزراعة النباتات التي تحتاج للشمس وسوف تنمو بشكل سليم اذا اعتنيت بها جيداً، والنبات مثله مثل باقي الكائنات الحية يحتاج للعناية والاهتمام كي ينمو ولا يذبل ويموت، ويجب أن تعلم بأن النبات يتعرض للأمراض أيضاً واذا لم تعالجه لن تنجح زراعتك.