فوائد عشبة كزبرة البئر

عشبة كزبرة البئر تُسمّى أيضاً البرشاوشان، وشعر الكلاب، وساق الأسود، وبقلة البئر، والساق الوصيف، وجعدة القناة، وشعر الغول، وشعر الأرض، وشعر الجبار. تنتمي إلى عائلة السرخسيات، وهي نبتة مشهور في مصر والوطن العربي، ويعود سبب التسمية إلى أنّ ورقها يشبه ورق الكزبرة المعروفة، كما وتنبت عادةً جانب الآبار ومجاري المياه.
وصف النبتة ورقها أخضر لامع مُتشقّق الأطراف ومستدير نوعاً ما، ولها رائحة عطرة، أمّا أغصانها فدقيقة وسوداء اللون وقاسية، وبما أنّها من النباتات الأولية فهي لا تُنبت ولا تُزهر بل تتكاثر بالريزومات وأيضاً بالجراثيم الموجودة في أسفل أشباه الأوراق، وبعد أن تنضج في فصل الربيع والصيف تتطاير الجراثيم وتقوم بالتلقيح، لتُكرّر دورة الحياة من جديد. تعود أصول كزبرة البئر لأمريكا وشمال أوروبا، وقد استخدمت وعرفت منذ قديم الزمان، وتمّ ذكر كزبرة البئر في الطبّ المصري القديم.

صورة ذات صلة

 

خلال هذا المقال سوف نقدم لكم أهم الفوائد الطبية لعشبة كزبرة البئر وأهم استعمالاتها. فوائد عشبة كزبرة البئر تُخفّف آلام نزلات البرد والإنفلونزا، وذلك عن طريق تناول منقوع العشبة. تعالج المغص المعوي. يعالج تساقط الشعر ويقوّي بصيلات وجذور الشعر. تطرد البلغم المزعج وترطّب الحلق. تعالج اضطرابات الكبد والطحال. تنظم عمل إفرازات الغدة الدرقية.

تحتوي على مواد سكرية والقليل من الدهن الزيتي تساعد على التحكم في الشهية، ولذلك تُستخدم بشكلٍ فعّال في برامج إنقاص الوزن الزائد. تعالج الأنيميا أو فقر الدم وتعالج الإمساك. تعالج اضطرابات الجهاز الهضمي ومنها انتفاخ المعدة وأمراض التخمة. تعالج الربو والسّعال وضيف التنفس. تفيد في الوقاية من مرض اليرقان. تدر البول. تزيد من الطمث خلال الدورة الشهرية عند النساء، من خلال تناول مغلي العشبة. تفتّت الحصى التي قد تتكوّن في المثانة والكلى.
تفيد في مشكلة عسر البول. تفيد في عض الكلاب المسعورة والأفعى. تساعد في إنبات الشعر للأشخاص المصابين بمرض الثعلبة من خلال عمل لبخة منه ووضعها على المكان المصاب. تعالج الصداع النصفي أو الشقيقة. تشفي من البواسير والجرب الذي قد يصيب العين. تعالج التهاب القصبات الهوائية المزمن.

تستخدم كعلاجٍ مضاد للتشنج. تحتوي على حمض العفص، بالإضافة إلى المواد الهلامية، كما وتحتوي على فلافونيدات والتربينويدات ومنها الروتين والآيزوكوريتسين ومنها الأديانتون. تفيد للمجاري البولية. تعالج مشكلة الضعف الجنسي وذلك بطحن ملعقة صغيرة من بذور كزبرة البئر، ثم نغمرها في الماء المغلي ونتركها لتنقع لمدّة ربع ساعة، ثم تُصفى ويتمّ تناول كوب واحد بعد كلّ وجبة طعام ثلاث مرّاتٍ يومياً.

فوائد الكزبرة الحماية من السرطان أشارت دراسة نُشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، إلى فائدة بعض التوابل، بما في ذلك الكزبرة، في الحد من تأثير “الأمين الحلقي غير المتجانس” (بالإنجليزية: HCA/heterocyclic amine)، الذي يُعرّفه “المعهد الوطني للسرطان” على أنّه مادة كيميائية تتشكّل عند طهي اللحوم على درجات حرارة عالية، ويرتبط ارتفاع استهلاك الأطعمة التي تحتوي على هذا المركب، بارتفاع مخاطر الاصابة بالسرطان،

 

صورة ذات صلة

وبحثت دراسة نُشرت في مجلة العلوم الغذائية، في آثار استخدام خمسة من التوابل الآسيوية، بما فيها الكزبرة في طهي اللحوم، حيث وُجد أنّ تشكّل مركب “HCAs” في هذه اللحوم أقل بكثير.[٣] التخفيف من الاضطرابات الهضمية وجد الباحثون أنّ الكزبرة تساعد على استرخاء العضلات الهضميّة التي تسبب متلازمة القولون العصبي، وغيرها من أمراض الجهاز الهضمي،

كما حللّت دراسة نُشرت في مجلة علوم وأمراض الجهاز الهضمي (بالإنجليزية: Digestive Diseases and Sciences) آثار تناول 32 شخص، يعانون من متلازمة القولون العصبي، لمستحضر يحتوي على الكزبرة، وقامت الدراسة بتقييم هذه الآثار مع آثار تناول علاج بديل، فكانت مستويات ألم البطن، والشعور بعدم الراحة، وشدة آلام المعدة المتضخمة،

ومعدل تكرارها أقل لدى الأشخاص الذين تناولوا المستحضر يحتوي على الكزبرة، مقارنةً بالذين تناولوا العلاج البديل، وذلك بعد ثمانية أسابيع من بداية الدراسة. [٤] التقليل من مستوى ضغط الدم تبين أنّ استهلاك الكزبرة يخفف من مستويات ضغط الدم لأولئك الذين يعانون من ارتفاعه، فالكزبرة لا تساعد فقط على تعديل نشاط القناة الهضمية، وإنما تعد أيضاً من العوامل المدرّة للبول، الأمر الذي يعتبر مفيداً للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، فمعالجة مشكلة ارتفاع ضغط الدم، تقلل من خطر الإصابة بأمراض خطيرة، كالجلطات الدموية، والسكتات الدماغية.[٤] الحد من التهابات المسالك البولية تساعد بذور الكزبرة على التخفيف من أعراض التهاب المسالك البولية،

فيستطيع الشخص نقع 1.5ملعقة صغيرة من بذور الكزبرة المجففة، في كوبين من الماء، وتركها لليلة كاملة، ثم تصفيتها في اليوم التالي، وشربها، فهذا يساعد على تخفيف الشعور بالإنزعاج، والألم المرتبط بالتهابات المسالك البولية، كما ويساعد على سرعة الشفاء الكلي.[٤] المحتوى الغذائي تحتوي ملعقة كبيرة من بذور الكزبرة على العناصر الغذائية الآتية:[٤] المحتوى الغذائي كمية المحتوى الغذائي سعرات حرارية 15 كربوهيدرات 2.8 غرام بروتين 0.6 غرام دهون 0.9 غرام ألياف 2.1 غرام حديد 0.8 ملليغرام مغنيسيوم 16 ملليغرام كالسيوم 35 ملليغرام فوسفور 20 ميليغرام فيتامين “ج” 1 ملليغرام

كيفية تنظيف البلكونه

قد تبدو مهة تنظيف البلكونات والمساحات الخارجية من المهمات الصعبة نوعًا ما،

إليكِ بعض النصائح التي تساعدك على إنجاز هذه المهمة بنجاح.
1- عند البدء في تنظيف البلكونة، جهزي جميع الأدوات التي سوف تحتاجين إليها مثل الماء والصابون والفرشاة ومقشاة ناعمة وقطع من القماش وكل ما قد تحتاجين إليه للقيام بالتنظيف.

2- أغلقي باب البلكونة جيدًا أثناء التنظيف حتى لا تتسرب الأتربة إلى داخل المنزل.

3- إذا كنتِ ممن يحتفظون بقصاري الزرع أو الزهور داخل البلكونة، قومي بإدخال أي زرع أو زهور موجودة بها حتى لا تتأثر بأتربة التنظيف ومن الممكن أن تضعيها في أحد الجوانب.

في حال قررتِ حمل الزرع إلى داخل المنزل، أحرصي على وضعها على ورق جرائد أو أكياس بلاستيك حتى لا تتسخ أرضيات منزلك.

4- ابدئي بإزالة الأتربة من البلكونة، أزيلي الأتربة من جوانب الحوائط وسقف البلكونة وذلك من أعلى إلى أسفل. نظفي السقف والجوانب جيدًا من الغبار وبقايا العنكبوت، إن وجد. انفضي الأتربة من علىى سور بلكونتك من الداخل والخارج، ثم قومي بكنس الأرضية.

 

5- فكى الأباليك إن كانت قابلة للفك ونظفيها، في حال وجود نجفة، قومي بفكها إن استطعت أو نظفيها وهي معلقة بقطعة قماش ناعمة مبللة بماء دافئ وبه أي منظف لهذا الغرض. 6- نظفي النوافذ وازيلي عنها الأتربة باستخدام فرشاة ناعمة.
وعادةً ما تنظف النوافذ من الخارج بطريقة أفقية “من اليمين لليسار والعكس “أما من الداخل فتنظف بطريقة رأسية” من الأعلى للأسفل “.
7- نظفي جدران البلكونة بقطعة قماش مبللة بالماء والصابون، وتأكدي أن الجدران تقبل استخدام الماء عليها. احرصي على تنظيف البقع التي تتركها أيدي الأطفال على الحوائط وخاصةً عند الباب والنوافذ.

8- امسحي مفاتيح الكهرباء على الحائط بقطعة قماش مبللة بقليل جدًا من الماء والمنظف واحرصي على أن تكون قطعة القماش شبه جافة.

9- احرصي على تلميع زجاج النوافذ وذلك باستخدام ملمع الزجاج أو مساحة الزجاج. 10- نظفي باب البلكونة عن طريق مسحه من أعلى الى أسفل بقطعة قماش مبللة بالمنظف ثم أعيدي العملية باستخدام قطعة قماش مبللة بالماء لإزالة آثار المنظف. ولا تنسي حواف الباب العلوية والجانبية .يمكنك استخدام ملمع لتلميع الباب.

11- نظفي مقابض النوافذ والباب باستخدام قطعة قماش مبللة.

 

12- في حال وجود أي أثاث داخل البلكونة، قومي بتنظيفه أيضًا وأزيلي عنه الأتربة وحركيه من مكانه بحيث تتمكني من تنظيف كل جزء داخل البلكونة.

13- وأخيرًا، امسحي أرضية البلكونة باستخدام الماء والصابون واحرصي على عدم وضع الكثير من الصابون حتى يمكنك إزالته بسهوله. ضعي منظف للحماية (معقم) في الماء المستخدم لتنظيف الأرضية.

14- قومي بسقي الزرع قبل إدخاله مرة أخرى إلى البلكونة حتي لا يضيع مجهود التنظيف هباءً. وبهذا تكوني انتهيت من تنظيف البلكونة،

وللحفاظ على نظافة منزلك أثناء فصل الشتاء،

أحكمي إغلاق باب البلكونة جيدًا لخفض حركة الهواء الداخلي والخارجي معًا، حيث يؤدي ذلك إلى خفض كميات الأتربة المتسربة إلى داخل المنزل، وخاصة في أيام الريح العاصفة وحتى لا يتسرب أيضًا الهواء البارد إلى داخل المنزل.

ولكن احرصي أيضًا على تهوية منزلك حيث إنه من المهم تجديد الهواء في الأماكن المغلقة وتنظيف الهواء بشكل دوري، لأن التوزيع السيْ للهواء داخل المنزل يُعد عاملاً رئيسياً يساهم في تلوث الهواء داخله. وفي فصل الشتاء، من الأفضل فتح النوافذ ثلاث مرات في اليوم، في الصباح وبعد الظهر وفي المساء لمدة 30 دقيقة لتغيير هواء الغرفة.