فوائد ورق السدر

نبات السدر السدر أو كما يسمّيه البعض بنبات النبق أو السوّيد، ويكون على شكل أشجار أو شجيرات تسمّى بالصحراوية، فجذورها عميقة وتتحمل مختلف الظروف الجوية، لشجيرات السدر أوراق كثيفة يبلغ ارتفاعها في كثيرٍ من الأحيان عدّة أمتار، وتعيش في الجبال وعلى ضفاف الأنهار، والانتشار الأوسع لها يكون على ضفاف البحر الأبيض المتوسط، علماً بأنّ الموطن الأصلي له هو بلاد الشام وبعض مناطق جزيرة العرب، كما يمكن زراعته في بعض المناطق الاستوائية وكذلك شبه الاستوائية،
وهذه الأشجار عرفت منذ زمنٍ بعيد. يصنف نبات السدر كأحد النباتات النبقية والتي تضمّ أكثر من ثمانية وخمسين صنفاً، بحيث تعتبر فصيلة النبق فصيلة رئيسيّة منها، وله جذع رئيسي ينتج عنه مجموعة من الفروع المختلفة والمتفرّعة، ذات لون بني، أمّا أوراقه فهي بيضاوية الشكل وذات حجم صغير وقشرتها سميكة، تكون على السيقان بشكل متقابل ولها ثلاثة عروق في الجهة السفلية، إضافةً إلى شوكتين الأولى شكلها مستقيم والثانية شكلها منحنٍ، وتضم مجموعة من الأزهار يتراوح عددها بين عشر وخمس عشرة زهرة، أمّا ثماره فهي كرزية وطعمها مرّ ولاذع، وتضم الثمرة الواحدة ثلاث إلى أربع بذور.

صورة ذات صلة

 

فوائد ورق السدر يحتوي ورق السدر على مجموعة من العناصر الغذائية المهمّة والمفيدة للجسم ككل؛ لذلك تمنح الجسم فوائدَ متعددة، وأهمّها ما يلي: القضاء على الديدان التي تستطيع الدخول إلى الجسم والانتشار فيه وتحديداً في الجهاز الهضمي. فتح الانسدادات المغلقة في الجسم والتخلّص من الريح والغازات. إزالة كلٍ من الطحال والاستسقاء والقروحات التي تصيب الأحشاء والأعضاء الداخلية.

التخفيف من حرارة الجسم ولهيبه وتحديداً عند استخدام عصير ثماره الناضج، ولزيادة الفاعلية يفضّل إضافة القليل من السكّر إليه. علاج الكثير من مشاكل الأطفال مثل الرخاوة وعدم القدرة على النهوض والحركة بشكل سريع. مفيد للجهاز الهضمي وتحديداً ما يتعلق بالمعدة، وهنا ينصح بتناوله يابساً وقبل الوجبات الغذائية؛ لأنّه سادّ للشهية. مفيد للمادة الصفراء الموجودة في الكبد، كما يعمل على ترطيب كلٍ من المعدة والأمعاء. تنقية البشرة وتقويتها وشدها، وإعطائها نضارة عالية. تجفيف للشعر كما يعمل على زيادة نعومته ودرجة لمعانه.

منع انتشار التورّمات المختلفة في الجسم. تنقية الدم وزيادة حيوية الجسم ونشاطه. مدرّ للدورة الشهرية عند النساء، ولكن إذا استخدم بشكل مفرط قد يؤدي إلى الإجهاض عند الحمل. علاج أنواع مختلفة من الالتهابات وتحديداً التي تصيب الحلق والقصبة الهوائية. التخلّص من الاضطرابات الناتجة عن الجروح والمشاكل الجلدية.

 

صورة ذات صلة

فوائد أوراق السدر للشعر تغذية بصيلات وجذور الشعر وتتغلب على ضعفها الناتج عن عوامل عدة، منها عوامل الطقس أو سوء التغذية أو قد يعود ذلك لعوامل وراثية، مما يمنح الشعر قوة أكبر، ويحفز على نموه ويزيد من كثافته ونعومته. تساعد إلى حد كبير على ترطيب فروة الرأس،

مما يحول دون جفافها، وبالتالي يقي من ظهور القشرة التي تتسبب في الشعور بالحكة الشديدة، وتؤثر بشكل سلبي على مظهر الشعر وعلى ثقة الشخص بنفسه. تمنح الشعر لوناً طبيعياً مشرقاً، وتزيد من لمعانه، فضلاً عن إعطائه ملمساً حريرياً مع القضاء على التجاعيد بنسبة تضاهي تلك التي يتم الحصول عليها من خلال استخدام المستحضرات الكيميائية الخاصة بهذا الشأن، وكذلك أدوات تصفيف الشعر المختلفة، وهذا ما يفسر دخولها كعنصر رئيسي في صناعة العديد من أنواع البلسم والشامبو الخاص بالعناية بالشعر. تقي من مشاكل التلف والتقصف والتكسر الناتجة عن التصفيف المتكرر،

واستخدام الصبغات والمواد الكيميائية على الشعر، مما يحول دون فقدانه وفقدان مظهره الجمالي، حيث يوصى بخلط بيضة واحدة مع الزبادي، ثم إضافة أوراق السدر المطحون للخلطة حتى تصبح مزيجاً متماسكاً، ثم وضعها على الشعر لمدة لا تقل عن ثلاث ساعات على الأقل، وغسله بالماء معتدل الحرارة، مع الحرص على تكرار هذه الخلطة مرتين أسبوعياً. *

تطويل الشعر إلى حد كبير بسهولة وخلال وقت قياسي، وذلك بوضع ما لا يقل عن ملعقتين كبيرتين من أوراق السدر المطحونة على نصف كوب من الماء الدافىء، وخلط المركب جيداً للحصول على مزيج متماسك، ووضعه على الشعر لمدة لا تقل عن أربع ساعات على الأقل، مع الحرص على تغطيته بقطعة بلاستيكية، ثم ترطيبه جيداً، كما يوصى بعدم استخدام الشامبو بعد وضع أوراق السدر على الشعر.

كيف يمكنك ترتيب سفرتك بشكل منسق

السفرة الرسمية يمكن ترتيب السفرة أو طاولة الطعام الخاصة بالمناسبات الرسمية، عن طريق ترتيب المكونات الرئيسية للسفرة، وهي: قطع القماش، وأطباق الطعام، والحساء، والسلطة، والخبز، وشوّك السلطة، والطعام، والسكاكين، والملاعق، والأكواب،
[١] وذلك باتباع الخطوات الآتية: ترتيب أدوات الطعام وضع مفرش أو غطاء الطاولة بحيث يتم تغطية الطاولة بشكلٍ كامل، مع الحرص على اختيار الغطاء المناسب وبألوان مناسبة لغرفة الطعام والأطباق، ويمكن اختيار اللون الأبيض في حال مواجهة صعوبة في اختيار اللون المناسب، ووضع قطعة القماش الصغيرة المخصصة لكل مقعد.

[٢] وضع الأطباق الزخرفية والمسطحة التي يتم وضعها لوضع الأطباق الأخرى عليها، في منتصف الجزء السفلي من مكان جلوس الأشخاص، وطيّ المناديل بشكلٍ أنيق، أو لفها في حلقة، ووضعها على يسار الأطباق المسطحة.

[٢] ترتيب الأدوات وذلك بوضع شّوك السلطة على يسار الأطباق المسطحة، وشّوك الطعام داخل الأطباق، ويمكن وضع الشّوك على المناديل، بينما يتم وضع السكاكين على يمين الأطباق مع الحرص على مواجهة الجهة المسننة من السكاكين باتجاه الطبق، ومن ثم وضع ملاعق الحساء، بحيث يجب المباعدة ما بين الأدوات بأبعاد متساوية، بحيث تكون بعيدة حوالي 1.27 سم عن بعضها البعض.

[١] وضع سكين الزبدة بشكلٍ أفقي، بحيث تتجه الجهة المسننة إلى الداخل أعلى طبق الخبز، ووضع ملاعق صغيرة مباشرةً فوق الأطباق المسطحة، بحيث يشير مقبضها إلى اليمين.

[١] وضع أكواب الماء مباشرة فوق السكاكين، وفي حالة استخدام علب الملح والفلفل الفردية لكل ضيف، يتم وضعها فوق الملاعق الصغيرة، وإذا لم تكن فردية فيتم وضعها بالقرب من مركز الطاولة.

[١] تقديم الأطباق يتم تقديم أطباق الطعام الرئيسية عن طريق: تقديم طبق الحساء أولاً، وبعد الانتهاء منه وضع صحن السلطة مكانه، ووضع أطباق الطعام الرئيسية وضعها في الوسط. تقديم طبق الحلوى أمام كل ضيف مباشرة، بعد إزالة جميع أطباق الوجبات الرئيسية، مع الحرص على ترك أكواب الماء على المائدة، وإحضار القهوة مع الحلوى، بحيث يتم وضع أكواب القهوة 2.54 سم أعلى طبق الحلوى من الجهة اليمنى.

 

[٣] السفرة غير الرسمية يمكن ترتيب سفرة الطعام غير الرسمية، أو الطعام العادي واليومي بشكلٍ بسيط، فهي فرصة لقضاء وقت ممتع، وذلك باتباع الخطوات الآتية:
[٢] التنويع بالأطباق، والألوان، حيث من الممكن أن تحتوي المائدة على صحن سلطة مزخرف، مع طبق عشاء مختلف، ولا يجب استخدام الأطباق الزخرفية المسطحة، فليس من الضروري الالتزام بالرسمية.

[١] وضع الطاولة في مكان مناسب، واختيار مفرش طاولة مناسب يتناسب مع الأطباق، أو اختيار اللون الأبيض. تقديم أطباق الطعام غير الرسمية، مثل: الشوربة، والسلطة والمقبلات، ويتم وضع الطبق الرئيسي في المركز السفلي من مكان الجلوس، ووضع صحن السلطة أو الشوربة فوق الطبق الرئيسي. وضع الشوّك على الجناب الأيسر من الأطباق، والسكاكين والملاعق من الجهة السمنى، ووضع شوّك السلطة على يسار شوّك الطعام.

كيفيّة ترتيب سفرة العشاء الإعداد بشكلٍ عام على المرأة أن تُقرّر عدد ونوعيّة الوجبات التّي ستُقدمها للضيوف على العشاء، كعمل المُقبّلات، الطبق الرئيسيّ أو الثاني، ومن ثُمَّ الطبق الثالث أو الحلويّات مع الشاي، وقد يختلف الترتيب والعدد حسب رغبة المرأة، وعليها عمل لائحة للطعام حتّى تتمكّن من تحديد كُل ما سبق. اختيار الأواني والأطباق الخاصّة، فقبلَ البدء بترتيب السفرة على المرأة التأكُّد من وجود الأطباق والأواني المُناسِبة للعشاء، بالإضافة إلى العدّة الكاملة لتناول الطعام بما تحتويهِ من معالق وشوك وسكاكاين. وضع الأطباق على السفرة،

 

والقطعة الرئيسة تكونُ عبارة عن الطبق الكبير الذّي يوضعُ أسفل أطباق التقديم الأخرى، ويتم إبقاء هذا الطبق على الطاولة حتّى يتم الانتهاء من الطبق الأوّل أو الرئيسيّ ومن ثُمّ يتم إزالته. بعدَ أن يوضع الطبق الكبير في المُنتصف يتم وضع طبق الزبدة أو الخبز فوقهُ وإلى جهة الشمال قليلاً. وضع أدوات تناول الطعام، فعلى الجهة اليُسرى للطبق الكبير يتم وضع شوكة السلطة، شوكة السمك، وشوكة الطبق الرئيسيّ، أمّا على الجهة اليُمنى يتم وضع سكينة العشاء، سكينة السمك، وملعقة الحساء. فوق الطبق العلوي يتم وضع ملعقة وشوكة الحلويّات بشكلٍ أفقيّ، أمّا سكّينة الزبدة يتم وضعها بشكلٍ منحرف على صحن الخبز والزبدة.
وضع الكؤوس الخاصّة بالعشاء الذّي سيتم تقديمه، فالكأس يختلف باختلاف نوعيّة العشاء، فمن المعروف بأنّهُ يجب أن يوضع كأسٌ للماء وآخر للعصير، ويتم وضع الكأس الخاص بالماء فوق السكاكين، وعلى يمينه كأس العصير. وضع مناديل تناول الطعام فوق الأطباق جميعها، أو بجانبها وتكونُ مُزيّنةً عن طريق لفها. إعداد السفرة لكُل وجبة ترتيب الطاولة للحساء،

وهُنا بالإمكان الاختيار من بين طريقتين للتقديم، إحداهما وضع الحساء في وعائين كبيرين للتقديم؛ بحيث يتم سكب الكميّة المُناسبة لكُل شخص حسب رغبته، والطريقة الثانية يتم فيها سكب الحساء في الصحن بالمطبخ، ومن ثُمَّ تقديمه للضيف، ويجب توافر الملعقة الخاصّة بهِ بجانب الطبق. إعداد الطاولة للسمك أو اللّحم، فبعد الانتهاء من إزالة طبق الحساء، يجب تقديم الطبق الرئيسيّ المُكوّن عادةً من؛ السمك، اللحم، أو الدجاج حسب رغبة الشخص، ويتم وضعه بالطبق الكبير، وتناوله بالشوكة والسكين الخاصّة. إعداد الطاولة للحلوى، وهيَ عادةً الطبق النهائيّ في كُل عشاء، ويتم تقديمه مع الشاي أو القهوة.